حدد ماتريد حقا في حياتك – 4 أسئلة تجعلك تحدد ماتريده بالضبط في الحياة

488

البحث عن النجاح في الحياة هدف كل واحد منا، غير أن طريقة تحقيق ذلك تختلف من واحد لأخر، وبناء على طريقة التعامل مع ظروف الحياة، لهذا نجد الكثير من الناس لا يمتلكون خيوط التعامل الصحيحة، وكذلك وجب علينا تعلم واكتساب طرق تسهل وتختصر علينا العديد من التحديات، في هذا المقال سنقدم لكم أوفياء قناة بيت الأمل أربع أسئلة من شأنها أن تساعدكم في الحصول على ماتريدون في الحياة بشكل مدقق.

  1. ماهي الأشياء التي تختلف بها عن الأخرين ويمكنك القيام بها؟

اسأل نفسك عزيزي المشاهد هذا السؤال، كيف يمكنني تغيير حياتي، إذا أصبحت تملك مليون دولار غدا، وصرت مليونيرا في الحال، ما هو الشيء الذي ستفعله في حياتك بحيث يكون مختلف عما تفعله اليوم، ما الذي ستفكر فيه وأنت عاجز عنه الأن، وما هي الأشياء التي لن تفعلها بعد الأن، وماهي الوجهة التي ستذهب إليها وما هي الأشياء التي سترغب في رؤيتها، وما هي أول خطوة ستتخدها لو أصبحت تملك مليون دولار بين ذراعيك.

فبمجرد طرحك لهذا السؤال البسيط على نفسك سيتضح لك حقا ما تريده في حياتك، في بعض الأحيان نجد بعض الناس يضعون حواجز ومعيقات في طريقهم بسبب افتقارهم للمال، بحيث لا يبحثون عن ما يريدونه حقا في الحياة، ومن تم تتكون عندهم تصورات معيقة للذات، ويصبحون عاجزين بسبب افتقارهم للمال، نعم المال عصبة الحياة لكن الحياة لا تتوقف هنا وليس المال كل شيء، المال فقط وسيلة من الوسائل والوسيلة يمكن أن تستبدل بوسيلة أخرى.

لهذا فإن كنت تمتلك حقا المليون دولارا في هذه اللحظة بالذات وفي هذا المكان الذي أنت عليه الأن، سنجد أن فكرة الخوف من الفشل فكرة منعدمة بداخلك فلن تفكر فيها ولو للحظة، لأن حتى وإن تفشل ما هو الضرر الذي سيلحق بك لاشيء، لأن المال متوفر لديك بالشكل الذي تحتاجه لأن تجرب أشياء أخرى مرة أخرى، حتى لو فشلت مرة أخرى، لن تشعر بالضرر، وبهذا عند امتلاكك للمال فإنك ستقرر الحياة التي تريدها حقا بدون خوف من الفشل ولا الهموم المالية، لأن عقلك يصبح صاف وسترى ما الذي تريده أو تمتلكه فعلا في الحياة، وما تريده أن يتحقق في المستقبل.

  1. ماهو الهدف الرائع والجميل الذي تريد تحقيقه إن اكتشفت أنك لن تفشل أبدا؟

إن العقل البشري مذهل حقا، ماذا لوكنت تضمن نجاح أي هدف تقرر، سواء كان هدفا صغير أم كبير أو في الوقت الحاضر أم المستقبل، ماهو الهدف الذي ستقرر إلزام نفسك على العمل لتحقيقه؟

الحقيقة هي أنك لن تنتظر ثانية واحدة حتى تفكر هل ستحقق هذا الهدف أم لا مادمت تمتلك الضمان بأنك ستنجح في تحقيقه، بل ستشرع مباشرة في تحقيقه، والحقيقة أيضا أن هذا الضمان يكمن بداخلك، فرغبتك الداخلية هي الحد الحقيقي لقدراتك وإمكانياتك، والإستفسار الرئيسي الذي نطرحه هنا هو ما مدى قوة هذه الرغبة بداخلك لتحقيق هذا الهدف؟

إن كانت الرغبة تفوق عجزك حتما ستحقق هذا الهدف بأي طريقة توفرت لديك، ولن تستسلم حتى تحققه، لهذا فكرة إذا كان النجاح مضمونا بالنسبة لك فهي متعلقة برغبتك على مدى تحملك للتحديات، لهذا اجعل لرغبتك حافزا قويا من خلال النتائج الرائعة والجميل التي ستجنيها من وراء تحقيق الأهداف.

يمكنكم حفظ هذه المعادلة أعزائنا المشاهدين: النجاح المضمون للأهداف المعقولة واقعيا = رغبة قوية وكافية لتحقيق هذا النجاح.

  1. ماهو الشيء الذي تحب أن تعمله فعلا طوال الوقت وفي أي مكان؟

ماهي الأشياء التي عندما تقوم بها تعطيها اهتماما حقيقيا من داخلك؟ وما هي النتائج التي تجعلك تشعر بأعظم إنجاز مررت به؟ وإذا خيرت بفعل شيء من بين عدة أشياء طوال النهار فما هي المهمة أو العمل الذي ستختاره؟

يقول علماء النفس أن الأعمال و المهام التي تجعلك تشعر بأجمل إحساس إتجاه ذاتك هي غالبا الأعمال و المهام التي تناسبك بشكل توافقي في الحياة، أي أنها غالبا تتوافق مع رغباتك، لهذا أنت دائما تميل وتحب فعل الأشياء التي غالبا ما تكون قدراتك و مهاراتك قادرة على فعلها بالشكل الأفضل والمتقن، وسر تحقيقك أعلى وأسمى الإنجازات هو فعلك للأعمال والمهام التي تتوافق مع قدراتك ومهاراتك المكتسبة أو الطبيعية، إضافة إلى أن بعض الدراسات أثبتت أن أكثر الموظفين الذين استبدلوا وظائفهم السابقة بوظائف تتوافق مع رغباتهم وقدراتهم ومهاراتهم، أنهم حققوا مباشرة في السنتين الأخيرتين مايعادل ما حققوه في العشر سنين الماضية.

  1. الأن وفي هذه اللحظة ماهي أهم ثلاثة أهداف في حياتك التي تود تحقيقها؟

الأن أعطي لنفسك أربعين ثانية خذ قلما ثم أكتب ثلاثة أهداف تريد تحقيقها في حياتك، سأنتظرك إلى أن تكمل، هل انتهيت، لنكمل إذن، ما الذي سيقع الأن، ستكون الأهداف التي ستكتبها على الورقة دقيقة جدا، حتى ولو كنت تمتلك أربعين دقيقة أو أربعة ساعات لماذا، لأن خلال هذه المدة سيبدأ عقلك بطرح الأهداف كل الأهداف الرئيسية والثانوية، ومع مرور الوقت ستطفو الأهداف و الغايات الأساسية إلى سطح عقلك لتظهر أمامك على الورقة، وفي هذه اللحظة أكتب بجانب هذه الأهداف أكثر ثلاثة مخاوف تقلقك في حياتك، فعندما تنتهي سيكون مكتوب ومرسوم في الورقة التي أمامك صورة لحياتك الحالية، فهذه الإجابات سوف تخبرك بالكثير عن نفسك، وفي الواقع ستكون أكثر ثلاثة أهداف أساسية في حياتك تتعلق ب أولا هدفا مالي، ثانيا هدفا صحي، ثالثا هدفا في العلاقات الإجتماعية، وبالنسبة للمخاوف الثلاثة ستكون غالبا الأهداف السابقة نقيدا وكذلك حلولا لهذه المخاوف، لهذا يمكنك أن تتخلص من هذه المخاوف والمشاكل فقط من خلال تحقيقك لهذه الأهداف.

وأخيرا نفعنا الله وإياكم متابعينا الكرام بما علمنا و جعله في ميزان حسناتنا، شكرا لكم على كرم المتابعة.

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: حدد ماتريد حقا في حياتك – 4 أسئلة تجعلك تحدد ماتريده بالضبط في الحياة

من خلال اشتراكك في التنبيهات ستكون أول من يتوصل بجديد المقالات وملخصات الكتب وتوكيدات تحفيزية رائعة، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد

You have successfully subscribed to the newsletter

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Bait Elamal - بيت الأمل will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.