خطواتك الأولى نحو النجاح ضبط المشاعر تعلم كيف تضبط مشاعرك

588

للمشاعر دور كبير في حياة الإنسان، فهي جزء لا يتجزأ من كينونة الإنسان وتركيبته العقلية، وهي المسئولة عن التجارب الحياتية، وتجربة الإنسان للحياة بحد ذاتها، فلولا المشاعر لما استطاع الإنسان معرفة قيمة أي شيء يصادفه، فالمشاعر هي من تحفز الشخص وتجعله يعمل بجد واجتهاد، كالقيام بالتمارين الرياضية ليبدوا الشخص أكثر وسامة و نشاط وجاذبية، أو أن يبذل مجهودا أعلى في الدراسة في سبيل أن يبدو إنسانا ذكيا، أو أن يصبح شخصا مقبولا من الغير، أو العمل دون كلل للوصول إلى أعلى المراتب، لهذا وجب علينا معرفة كيفية ضبط مشاعرنا حتى نتجاوز كل العقبات في حياتنا ونحقق النجاح المرغوب، تعرف معنا عزيزي المشاهد على بعض الخطوات التي تمكنك من ضبط مشاعرك

  1. مارس التأمل

التأمل أحد أفضل الطرق في ضبط المشاعر، عن طريق التأمل وممارسة اليقظة، ستتعلم الاعتراف بمشاعرك وتقبلها وترك العنان لها، رغم أن بعض الناس ينجحون في إطلاق مشاعرهم عند الطلب، فإن هذا لا يتأتى إلا بعد ممارسة الـتأمل لفترة طويلة والحفاظ على التدريب اليومي.

  1. تخلص من رفقاء السوء والصحبة التي تعطيك طاقة سلبية

إذا شعرت أنك دائما محبط ومنهك، فقد تكون أنت السبب بالضرورة، فربما تكون في بيئة تحبط عزيمتك، في الحياة مجموعة من الأشخاص الذين لا يجتهدون إلا في الأمور التافهة، وقد تتكاسل في إخراجهم من حياتك، عليك أن توقف كل هذا، فإنهم قد يثيروا بداخلك المشاعر التي لا تريدها، إبدأ من اليوم، وتخلص من الصديق الذي جاء اسمه على ذهنك الآن، إنك لست بحاجة لهذه النوعية من الأشخاص في حياتك.

  1. المخدرات ليست حلا للمشاكل

قد تبدو هذه فكرة جيدة في لحظتها، لكنك ستستيقظ في الصباح ولديك ضعف الإحساس بالذنب، فهذه الحلول حلول مؤقتة للمشكلة وستظل المشكلة نفسها تعود دائما،

تجنب أيضا الإفراط في تناول الطعام، فإنك ستضع المزيد من الضغوط على جسدك (وعقلك) إذا لم تمنحه التغذية التي يحتاج إليها فقط.

  1. التكيف مع الواقع

ينبغي أن يكون الفرد منفتحا ومتقبلا لجميع ما يدور حوله، ويتوقف عن محاولة السيطرة عما يدور في المكان، فتقبل الأمور كما هي تجعل الشخص أكثر سعادة، وأكثر توازنا في المشاعر.

  1. التوقف عن لوم الآخرين

يقوم بعض الأشخاص بنصب حاجز يسمى حاجز اللوم بينهم وبين التواصل بصدق مع الآخرين، ومن ثم يعزز هذا الحاجز بالمفاهيم المتعلقة بما هو صحيح  وما هو خاطئ من نظر الشخص، حيث إن إلقاء اللوم على الآخرين يشعر الشخص بأنه الأفضل، لهذا يجب التوقف عن لوم الآخرين؛ بهدف التحكم بالمشاعر الناتجة عنه.

  1. غير أفكارك

تتواجد الأفكار التي تحرك المعتقدات في المشاعر، فالإنسان يشعر بالحزن عندما يعتقد أنه فقد شيئا، ويشعر بالغضب عندما يلاحظ أنه لم يحقق أهدافه، ويشعر بالسعادة عندما ينتظر أمرا ما، لذلك فإن تغيير الأفكار يساعد على تغيير طريقة الاعتقاد بكيفية تأثير الموقف على نفسية الشخص ومشاعره، وبالتالي ينصح باستبدال الأفكار إلى أفكار تؤدي إلى الفرح أو على الأقل بالرضا.

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: خطواتك الأولى نحو النجاح ضبط المشاعر تعلم كيف تضبط مشاعرك

من خلال اشتراكك في التنبيهات ستكون أول من يتوصل بجديد المقالات وملخصات الكتب وتوكيدات تحفيزية رائعة، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد

You have successfully subscribed to the newsletter

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Bait Elamal - بيت الأمل will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.