كيف تقدم الهدية لشخص ما تحبه ◆ تعلم كيفية تقديم الهدية

564

من أهم أسباب توطيد العلاقات بين الأشخاص هي تقديم الهدايا، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “تهادوا بينكم تحابوا” فهي تضفي على نفسية المهداة إليه راحة نفسية وشعورا جميل وكذلك بين الناس مودة ورحمة، وهي من بين الوسائل المستعملة في التسامح والعفو، وهي تقدم حسب الشخص وحسب المجال والاهتمام، وتتجلى قيمتها في رمزيتها دون النظر إلى قيمتها.

والهدية تختلف حسب اختلاف الأذواق والأعمار أيضا، فهدية الصغار ليست كهدية الكبار، لذلك وجب مراعاة هذه المعايير حتى نقدم هديتنا على أكمل وجه، والهدية تقدم لهدف معين، إما لهدف التقرب، أو رد الجميل أو المكافأة مثلا…، وهناك شيء ضروري يجب مراعاته وهو الوضعية المالية للشخص الذي سنقدم له الهدية، حتى لا يخجل من تكلفتها وتنعكس الهدية سلبا لما قدمته له، فيصبح الشخص كأنه مدين لنا برد هدية أخرى في قيمتها، وكما أن الهدية كلما كانت تلبي حاجيات ما فإنها تنال إقبال كبيرا وإعجابا بها، لذلك يتوجب أن نعرف ما يفتقر إليه الآخر، فنكون بذلك مقربين له جدا لأننا ساعدناه وأعطيناه شيئا كان يريده ويحتاجه بشدة، على سبيل المثال، إذا كان هناك تلميذ فأفضل هدية هي كتاب أو حاسوب او محفظة لأن مجال اهتمامه هو الدراسة، وإذا كان هذا الشخص رياضي فمن الأفضل أن تكون الهدية عبارة عن معدات رياضية كحداء رياضي أو قميص رياضي مثلا …

وأهم شيء هو طريقة تقديمها، بعد اختيار الهدية بعناية وجب تقديمها بأجمل أسلوب، وذلك عبر اختيار الوقت المناسب والمكان المناسب، يجب أن ننزع عنها بطاقة الثمن ولا تعرف قيمتها، مع انتقاء أجمل العبارات الرقيقة، لتعبير عن مدى اهتمامنا بهذا الشخص ومدى حبنا له.

والهدية تكون أجمل عندما تكون مفاجئة وغير متوقعة منا، فتكوم فرحتها مضاعفة، يمكن أيضا اختيار شخص آخرى لتقديمها أو وضعها في مكان ما ليجدها صاحبها هناك كغرفة نومه أو مكان عمله، مع ورقة تحمل اسم من قدم الهدية وكلمات تقدير وامتنان

احتفظ بالهدايا المقدمة إليك أنت أيضا، فهي أولا وأخيرا ذكريات عشتها مع أناس قد تكون من أجمل وأسعد الذكريات في حياتك، وتبقى الهدية دائما عربونا على المحبة ووسيلة للتعبير عن الشكر والتقدير.

إقرأ أيضا: اكتشف أسرار و كيفية تصوير اللقطات الخيالية في الأفلام

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: كيف تقدم الهدية لشخص ما تحبه ◆ تعلم كيفية تقديم الهدية

من خلال اشتراكك في التنبيهات ستكون أول من يتوصل بجديد المقالات وملخصات الكتب وتوكيدات تحفيزية رائعة، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد

You have successfully subscribed to the newsletter

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Bait Elamal - بيت الأمل will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.