كيف تتخلص من أوهام العقل وعش الواقع الذي تريد

661

يعتبر العقل الخاصية الكبرى المميزة للإنسان، وقد أولته الفلسفة في مختلف عصورها أهمية كبرى واعتبرته أساس كل شيء، ولعل الفلسفة الانجليزية خير مثال على ذلك، حتى أصبحت تنعت بالفلسفة العقلية، ويعد فرانسيس بيكون من أبرز الفلاسفة الانجليز، الذين قادوا الثورة العلمية المؤسسة على الفلسفة العقلية والملاحظة والتجريب، في ما يلي سنقدم إن شاء الله بعضا من معاني أوهام العقل في حياتنا.

إن اعتماد فلسفة بيكون على العقل جعلته ينتقد الفلسفة المدرسية بشدة، خاصة تلك الفلسفة النظرية، مؤكدا أن هنالك حكمة خارج الدراسة النظرية وهي حكمة تكتسب بالملاحظة، وهذا يدل على الأهمية التي أولاها بيكون لتجربة والنتيجة بدل الجانب النظري. وانطلاقا من ذلك قد حدد بيكون مجموعة من الأوهام التي تخص العقل الإنساني أو كما يسميها ” أصنام العقل” وهي مجموعة من الأخطاء يرتكبها العقل الإنساني ونذكر منها:

  1. أوهام القبيلة

لطالما جعل الإنسان نفسه مقياسا لكل شيء، على اعتبار أن عقل الإنسان مرآة مستوية تعكس خصائصها على الأشياء المختلفة، لذلك فالإنسان صورة عن أفكاره التي يؤمن بها، وهذا يجعل الإنسان يتمسك برأيه، فإما أن يسلم به، أو يعتقده لأجل منفعة أو غاية، وتجد  الإنسان يفعل أي شيء ليؤكد رأيه على الرغم من وجود دلائل تقول  العكس معتمدا في ذلك على التجربة التي يسوقها كما يريد، وهنا يتضح أن عقل الإنسان يتحرك بما يحمله من إرادة وعواطف.

  1. أوهام الكهف

كل إنسان يجعل لنفسه كهفا يعيش داخله، وهذا الكهف هو ذلك الطبع الذي كونته الطبيعة والعقل الإنساني، لذلك تجد العقول تختلف من شخص لآخر فمنهم من يحب التحليل وكشف العلاقات بين الأشياء، ومن يحب المزج وجمع العلاقات بينها، وهذا الاختلاف يظهر أيضا في ما يميل إليه العقل، فتجد بعض الناس يميلون إلى القديم بكل تفاصيله وبعضهم يميل إلى الجديد والابتعاد عن القديم بصفة نهائية.

  1. أوهام السوق

بحكم العلاقات بين البشر واجتماع الناس في ما بينهم خاصة أثناء التجارة، هذا النوع من العلاقات يجعل العقل يقع في عدة أخطاء، لأن خطاب الناس في ما بينهم يفرض لغة معينة، هذه اللغة العامة تصبح في ما بعد مسيطرة على العقل وتعطله عن العمل، خاصة في المناقشات التي تكون بدون معنى وكأنها مجرد ألفاظ تتكرر من شخص لآخر، فيصبح العقل في دوامة لا تنتهي.

استنادا لفلسفة بيكون يجب علينا أن نطهر عقلنا من الأفكار المعتقدة والتصورات والأراء التي أشرنا إليها، بحيث يجب علينا أن نحطم أوهام العقل، وكلمة وهم في نظر بيكون تعني الصورة التي تتشكل في أذهاننا بالمقارنة مع الوقع، أي تصور العقل للأشياء بشكل خاطئ.

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: كيف تتخلص من أوهام العقل وعش الواقع الذي تريد

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد