4 أسئلة توجهك إلى الطريق الصحيح الذي تريده في حياتك

158

كم هي نسبة الأهداف التي حققناها في حياتنا، هل أسلوبي الحالي يجدي نفعا، هل أنا على الطريق الصحيح فعلا، في بعض الأحيان نجد أنه لابد لكل واحد منا أن يطرح على نفسه مثل هذه الأسئلة، علما أن مثل هذه الأسئلة تندرج ضمن التخطيط للأهداف، لكن للأسف من جهة أخرى قد يغفل الإنسان عما خطط له و لا يعرف ما الذي يقوم به أو يمضي في طريق لا تناسب أهدافه، لهذا وضعنا لكم أعزائنا المشاهدين أربع أسئلة من شأنها أن تساعدكم في تذكر الطريق الصحيح بالنسبة لكم.

  1. حتى تبقى على الطرق الصحيح أكتب قائمة الأعمال اليومية في كل يوم

رغم أن هذا الأمر يعد بالنسبة لبعض الأشخاص أمر مبالغ فيه، إلا أن الإحصائية تقول أنه عند متابعة سيرة بعض الناجحين في العالم تبين أنه من بين العوامل المشتركة التي تجمع هؤلاء الناجحين، أنهم كانوا يضعون قائمة الأعمال اليومية في كل يوم في مكتبهم حتى يتبين لهم بشكل واضح ما الذي يجب أن يفعلوه في كل مرة يضعون بصرهم على هذه القائمة، الأمر بسيط كتابة الأعمال فقط، لكن يجب أن نعلم أعزائنا المشاهدين أن أول خطوة لكي نحقق ما نريد هو أن نرتب حياتنا بحسب الأولويات والمسؤوليات، وهذه القائمة هي من بين الترتيبات التي يجب أن نتخذها في حياتنا، لأنه وبكل بساطة لن تهمل أو تهدر الوقت وأنت تعلم أنه لازالت لديك الأعمال في هذه القائمة، ومن هنا ستجعلك هذه القائمة تواضب وتلتزم بالعمل.

  1. حتى تبقى على الطرق الصحيح إسأل نفسك عن نسبة الأهداف التي حققتها

يجب عليك أن تسأل نفسك في كل مرة كم هي نسبة الأهداف التي حققتها، ثم قارنها بقائمة الأهداف التي وضعتها، سيتبين لك مالذي أنجزته بالضبط وما الذي يجب عليك أن تفعله، وهذا من شأنه أن يساعدك على أن تبقى في الطريق الصحيح، وكملاحظة يجب أن تكون نسبة الأهداف التي حققتها تفوق 50% على الأقل ونتكلم هنا عن الأهداف العامة التي تضعها لحياتك، ولا تنتظر أن تحقق نسبة 100% لأن هذا الأمر يعتبر نسبيا صعبا جدا، نظرا لظروف الحياة التي نمر بها، لهذا نسبة تحقيق الأهداف 50% فما فوق تعتبر أمرا جيدا ومثالي.

  1. حتى تبقى على الطرق الصحيح إسأل نفسك بشكل دوري ما الذي أريد القيام به

لا تجعل الغموض يحجب عينيك عن رؤيتك لأهدافك بشك واضح، عندما تسأل نفسك ما هي الأشياء التي أريد أن أقوم بها، فأنت تجعل عقلك يحدد بالضبط الأمور والأهداف التي فعلا أنت مهتم بالعمل على تحقيقها، أو بصيغة أخرى أنت تقوم بعمل فلترة لأهدافك من جديد، ومن هنا يتبين لك الطريق الصحيح الذي يجب عليك أن تتبعه، لهذا اطرح هذا السؤال بشكل متكرر في اليوم حتى تعرف بالضبط الأمور والأهداف التي تريد أن تحققها نتيجة للجهود والأعمال التي تقوم بها الأن.

  1. حتى تبقى على الطرق الصحيح إسأل نفسك كيف يمكنني أن أفعل ذلك

بمجرد أن تطرح على نفسك هذا السؤال، فأنت تختبر عقلك في ما يخص الأعمال التي تقوم بها الأن هل هي فعلا أعمال صحيحة و بمثابة طريق لتحقيق هذه الأهداف أم لا، وأيضا بمجرد طرحك لهذا السؤال ستجبر عقلك على أن يبحث عن طرق و حلول أخرى تضمن لك تحقيق هذه الأهداف وبشكل سريع، لهذا عندما تحدد الأهداف التي تريد تحقيقها إسأل نفسك عن كيفية تحقيق ذلك، لكي تختبر عقلك هل هو في المسار الصحيح أم يجب عليك تصحيح ما تفعله الأن.

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: 4 أسئلة توجهك إلى الطريق الصحيح الذي تريده في حياتك

من خلال اشتراكك في التنبيهات ستكون أول من يتوصل بجديد المقالات وملخصات الكتب وتوكيدات تحفيزية رائعة، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد

You have successfully subscribed to the newsletter

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Bait Elamal - بيت الأمل will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.