7 طرق تخرج بها صديقك من دائرة الإكتئاب

579

كلنا نعرف دور الصداقة في الحياة، فهي أساس علاقاتنا الاجتماعية، ولا شك أن كل شخص في هذا العالم يملك أصدقاء كثر، إلا أننا دائما نحلم بذلك الصديق المثالي الذي نعول عليه في الشدائد، لكن معظمنا يملك أصدقاء متميزين لكنهم في بعض الأحيان تجدهم منغلقين على أنفسهم، ولا يرغبون في الحديث معنا أو مع أي شخص أخر، وبالتالي عليك أن تعرف أن الصديق من هذا النوع لابد وأنه يعاني نوعا من الإكتئاب نتيجة لمشاكل معينة، إن أساس استمرار الصداقة هو الوقوف مع الصديق أثناء الشدة، وأن الصديق الحقيقي هو الذي يساعد صديقه في التخلص من مشاكله ويشعره باهتمامه، وأنه سيتجاوز المشاكل في أقرب وقت ممكن بمساعدتك له، وبالتالي يطرح السؤال التالي في دهنك، كيف تساعد صديقك على  التخلص من الاكتئاب؟

في هذا المقال سنحاول إجابتك عزيزي المشاهد لكي تتعلم كيف تخرج صديقك من دائرة الإكتئاب.

  1. شارك صديقك أحزانه

عندما تعلم أن صديقك يمر بحالة حزن فعليك أن تكون بجواره، وان لا تبدو هادئا غير مكترث به، فعليك أن تشعره بأنك معه دائما في شدته، ثم عليك أن تشعره بالطمأنينة وأنت تتكلم معه فتخبره بأن كل شيء سيمر على ما يرام، وأنك مستعد لمساعدته، وهذا ما يجعله واثقا منك ومحبا لك.

  1. لا تكتفي بالكلام

نحن نعلم أن الكلام اللطيف يخفف عن صديقك همومه ومشاكله، لكن ذلك لا يكفي فعليك أن تقوم بعمل شيء ما، حتى تحسن من وضعه، وأن تبحث له عن حلول بسيطة ليتخطى مشكلته.

  1. لا تتهرب من صديقك

بعض الأصدقاء دائما تجدهم مجتمعين في وقت الرخاء، لكن عندما تحصل مشكلة يختفون، لذلك ننصحك أن لا تكون منهم، فلكي تساعد صديقك على الخروج من مشكلته عليك أن تسانده وأن تشعره أنك مستعد لسماعه في أي وقت يريد، وهذا سيساعده بلا شك في أن يتخلص من الهموم التي في قلبه ويتجاوز مرحلة الإكتئاب.

  1. خلق السعادة

لاشك أنك تعلم أن صديقك عندما يمر بمرحلة صعبة، فإن أقصى ما يتمناه هو أن يكون سعيدا ولو في ظل كل المشاكل التي يعانيها، ولذلك عليك أن تخلق الفرحة لصديقك ولو كان ببعض المزاح المقبول، أو بعض النكت التي تخفف من حدة الوضع، فالضحك عامل مهم في تخليص النفس من الإكتئاب، وأن ترسم ابتسامة على وجه صديقك تدخل بها السرور والبهجة في نفسه مما يساعده على استعادة نشاطه من جديد.

  1. العفو عن صديقك

قد يكون صديقك المكتئب قد أساء إليك مرة من المرات وعلى الرغم من ذلك فعليك أن لا تعامله بقلة احترام، فحتى لو أشعرك صديقك بالحزن مرة، فعليك أن تصفح عنه، ففي حالته المكتئبة قد ينسى أنك صديقه المقرب فيتطاول عليك، إما بألفاظ أو تصرفات، ولذلك عليك أن تمتص غضبه فهذا يساعد على تهدئته وإعادة إلى الطريق الصحيح وتجنيبه الوقوع في الإكتئاب.

  1. تجنب بعض الكلمات الخطيرة

بعض الألفاظ قد تظنها عبارات عابرة لا معنى لها، لكن عليك أن تتفادها فمثلا” يجب أن تخرج من هذه الحالة” هذه العبارة تشعر صديقك بأنه سبب مشكلته مما يزيد الوضع سوءا، وكل العبارات من هذا القبيل التي تحمل أفعال الأمر عليك تجنبها، لأن الشخص المكتئب لا يحب تلك النبرة المتعالية، التي تؤكد أنه هو المذنب في حق نفسه، بل يجب أن تستعمل عبارات التشجيع لترفع معنوياته ويتجاوز مرحلة الاكتئاب.

  1. احذر من التأثير السلبي

إن مساعدة صديقك على تجاوز محنته أمر جيد جدا، لكن عليك أن تنتبه لنفسك أولا، فرغبتك في مساعدتك صديقك قد تضر بك، وقد تنتقل العدوى إليك وتصبح أنت الذي تحتاج إلى المساعدة وليس هو، وعليك بين الفينة والأخرى أن تريح نفسك أيضا لتستطيع مساعدة صديقك والحفاظ على نفسك.

كل الناس يعشون أحزانا معينة لكن المشكل ليس هو الحزن ، بل إن المشكل هو أن تتحول هذه الأحزان إلى أمراض وقد تصل إلى حالة الإكتئاب، وهنا تحضر العلاقات الاجتماعية في التخفيف بين الناس خاصة الأصدقاء منهم، والمعنى الحقيقي للصداقة هو أن تجد من يشارك أفراحك وأحزانك معا، وليس من يتخلى عنك في أول مشكلة تقع فيها.

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: 7 طرق تخرج بها صديقك من دائرة الإكتئاب

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد