8 تقنيات لزيادة الإنتاجية الشخصية لديك ◆ كيف تزيد إنتاجيتك إلى أقصى التوقعات

380

بمجرد مشاهدتك لهذا المقال فأنت تبحث عن زيادة الإنتاجية الشخصية لديك لهذا قمنا بجمع لكم أوفياء قناة بيت الأمل في هذا المقال أفضل الخطوات لتحقيق وزيادة الإنتاجية الفردية لكل شخص يود تحقيق ذلك، وفي ما يلي 8 خطوات لزيادة الإنتاجية الشخصية لكل شخص كيفما كان مجال عمله أو اهتمامه.

  1. التركيز نحو هدف موجه

إن أساس التخطيط الإستراتيجي للفرد هو أن يركز كل قواه الداخلية من مواهب وقدرات ومهارات نحو ما يجلب له أفضل النتائج ابتداء من نفس اللحظة، علما أن هذا الأمر هو سر نجاح التخطيط الإستراتيجي الشخصي، ومفتاح الإنتاجية للفرد.

وكما تفعل معظم الشركات في جلساتهم للتخطيط الإستراتيجي، حيث يصبون كل تركيزهم حول هدف واحد وهو كيفية تزويد العائد على كل الأسهم التي تعود للشركة، فالهدف الرئيسي من استراتيجيتهم هو تخصيص مواردهم وخدماتهم بحيث تعود عليهم بأعلى عائد ممكن اتجاه الأسهم التي يتم استثمارها.

فالتركيز الداخلي الذي نقصده هنا أن  توظف كل مواهبك وقدراتك فقط على الأمور التي ستجني لك أعلى عائد من الطاقة التي ستستثمرها، لهذا عليك التركيز بذهن حاد في شيئ واحد في كل مناسبة أتيحت لك، وهو الأمر الذي من خلاله سيجعلك تعالج المسألة بأعلى قدرة ممكنة بداخلك والذي سيعود علىك بأفضل النتائج.

  1. ضع بين عينيك النتائج الرائعة التي يمكن أن تتحقق

بعض الناس يسيرون في الحياة بدون اختيار وجهتهم، تقول الإحصائية أن 93% من النتائج التي نحصل عليها هي نتيجة لقراراتنا ومسؤولياتنا، لهذا اسأل نفسك باستمرار مالذي أستطيع أن أقدمه وأنه كذلك سيحدث فارقا معقولا، ثم ضع بين عينيك المجالات التي يمكنك أن تضيف إليها بصمتك وتعود عليك بنتائج جميلة.

ابتعد عن المجالات التي لايمكن أن تطور حياتك المهنية، لأن وبكل بساطة طاقتك أكبر من هذه الأعمال وتستحق أن تستثمرها في مجال اهتمامك و الأمور المناسبة لك في حياتك.

  1. ركز على الأمور التي تقوم بها بشكل أفضل وتحبها

عندما تنجز الأعمال التي تتقنها وتتفوق فيها، فإنك تحقق إنجازا متكاملا مع القليل من الأخطاء، لأنك على ذراية أوسع بالعمل، وكذلك النتائج تكون على الأقل في المستوى المتوقع أو الأفضل، وليس ذلك فقط بل أنت تستمتع وأنت تنجز ذلك العمل الذي تتقن وتحب، ابحث دائما على الأمور التي تتميز بها عن الأخرين، والأمور التي تستطيع أن تقوم بها وتصعب على الأخرين، ركز على مهاراتك الفريدة والأعمال التي تحقق لك عائدا أفضل، فهذا لغر تحقيق أفضل النتائج.

  1. انتهز الفرص

أسأل نفسك هذا السؤال لو ركزت أين يمكنني أن أجد تطورا حقيقيا، فبمجرد طرحك لهذا السؤال ستجد نفسك تبحث على فرص جديدة لأهدافك نحو الغد بدلا من الغوص في مشاكل الأمس، لهذا أكثر الشركات تجد صعوبتا في توجيه موظفيها نحو التفكير على الأمور التي ستطور انتاجيتها مستقبلا لأنهم يركزون على أخطاء الأمس عوض أن يركزوا على تحقيق أعلى استفادة من فرص الغد، لهذا ضع تركيزك دائما على انتهاز الفرص القادمة وكيفية التعامل معها.

  1. ضع مواعيد محددة زمنيا وحافظ عليها

عندما تضع هدفا في مدة زمنية محددة، فإنك تلزم نفسك من العبث و العمل في تحقيق هذا الهدف وفي نفس المدة التي حددتها، لأن الموعد الزمني يجبرك على العمل بجدية وفاعلية بينما تقترب نهاية هذا الموعد، إن أداء أي عمل أو مهمة بدون موعد زمني نهائي فهو مجرد عبث، لا توجد أي قوة تحفيزية تدفعك للعمل بالشكل المطلوب، حيث سيكون ببساطة هدف تماطل في العمل على تحقيقه حتى اللحظة الأخيرة، لهذا ضع لنفسك أهداف بمواعيد زمنية محددة حتى تجد نفسك متحمسا داخليا لإنجاز هذه الأهداف والعمل عليها وفقا للمدة النهائية التي وضعتها.

  1. احرص على وضع وقت كاف لكل مهمة

تقول الإحصائية أن الأشخاص الذين يأدون أعمالهم على أكمل وجه، فإنهم يتميزون بإعطاء وقت كاف لكل المهام التي يعملون عليها، لهذا اسمح لنفسك بإعطاء وقت كاف لكل الأعمال التي تقوم بها، واحرص دائما على توفير 10% من وقتك احتياطا للأحداث الخارجة عن سيطرتك أو ظهور مشاكل أو حواجز غير متوقعة.

  1. حافظ على وتيرة ثابتة

يجب أن تعمل بإيقاع ثابت يضمن لك الإنطلاق في العمل بوثيرة متحمسة دائما، لأن العجلة في الإندفاع نحو القيام بالأعمال قد يصيبك بالتوتر أو القلق أحيانا، لهذا نجد أن الأشخاص الذين يحققون أفضل النتائج يعملون بوثير ثابتة تجعلهم يسيطرون على المواقف التي يمرون بها، وكما يقول المثل أن أفضل الأعمال التي يمكننا القيام بها في الحياة ليس أن نرى ما قد يكون خافتا على مسافة بعيدة، ولكن أن نسيطر على ما نفعل بين أيدينا بوضوح.

  1. استخلاص النتائج

من الصفات الرئيسية التي يتحلى بها أصحاب الأداء العالي، هي استخلاص النتائج المرجوة حتى يتبين لهم مدى قدرتهم على الإنجاز ومن تم تحقيق النجاح المطلوب، ويمكنك اكتساب هذه المهارة مهارة استخلاص النتائج من خلال الممارسة والتدريب ومع مرور الوقت تصبح هذه المهارة متأصلة لديك، بغض النظر عن الجانب المشرق لهذه الصفة فإنك تكون متحمسا دائما فقط بمجرد معرفتك للنتائج الإيجابية ومن تم ستتمكن من إنجاز الأشياء التي ترغب فيها وأنت متحفز بهذه النتائج.

مهما كان ما تستطيع فعله، أو تحلم بأنك تستطيع فعله، ابدأه على الفور، فالجرأة تحوي في طياتها عبقرية، وقوة، وسحراً

يمكنك مشاهدة هذا المقال عبر هذا الفيديو:
أو مشاهدته عبر موقع اليوتوب من هنا: 8 تقنيات لزيادة الإنتاجية الشخصية لديك ◆ كيف تزيد إنتاجيتك إلى أقصى التوقعات

التعليقات مغلقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين جودة ولوجك للموقع، باستخدامك لهذا الموقع أنت توافق على سياسة الإستخدام و الخصوصية موافق اقرأ المزيد